المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخطاط يوسف ذنون يستذكر مع »الزمان« لمساته علي الحروف **



احمد العمري
2008-06-21, 10:49 AM
الاعضاء المسجلين فقط يستطيعون مشاهدة الروابط


الخطاط يوسف ذنون يستذكر مع »الزمان« لمساته علي الحروف **
الحروف معادل لوجه المدن **

حوار:سامر الياس سعيد
يمثل الخطاط يوسف ذنون أهم النخب المبدعة التي عرفها راهن مدينة الموصل .. هذا التميز الذي أدركه الموصليين علي وجه الخصوص ونخب عراقية وعربية وعالمية عموما لم يأت اعتباطا بل كان مستندا لجملة من الأمور التي زادها الشيخ السبيعيني بالبحث والتقصي من خلال طرقه لمجالات أخري ولجها من بوابة الخط العربي وتتعلق بفنون العمارة فضلا عن تحقيق المخطوطات التي تركها الأجداد والحديث معه يستفيض بكثير من المعرفة التي تتعلق بجوانب هذا المثلث الذي خبرته معرفة ذنون وجعلته سفيرا لها في اغلب الندوات والمهرجانات التي تهتم بهذا الجانب لذلك من هذا الواقع ضيفناه من خلال حوار طويل هذا نصه :
û لنبدأ بتحقيق المخطوطات الذي ولجت بوابتها من بوابة معرفتك بمعايير المخطوطة وأصالتها فما هي تلك المعايير والأسس التي يعتمدها هذا الجانب ؟
-هنالك الكثير من الركائز التي تحكم هذا الجانب وتحدد مسار الباحث الذي يعمل في هذا الجانب حيث يتسلح بالكثير من الأدوات التي يأتي في مقدمتها اداركه لموسوعة معرفية في مختلف العلوم والفنون حيث تهتم المخطوطة بالإشارة إليها فالمخطوطة المكتشفة تنسج علي منوال العلوم التطبيقية أو العلوم الصرفة فضلا عن العلوم الإنسانية وإذا لم يكن الباحث ملما بأساسيات هذه العلوم فانه لايقوي علي تحقيق أي مخطوطة ..
û وهل هنالك جوانب أخري تحدد هذا الجانب ؟
-بالطبع تأتي المادة في المقام الأول فإلمام الشخص الباحث بالخط ونشأته وتطوره وفهم قراءته ومعرفة دقيقة بالأحبار المستخدمة في المخطوطة لهم دور كبير إضافة إلي أصل الورق أو الجلد المدون عليه كما يأتي إلمام الباحث بالمواد المستخدمة والتي تميط جانبا عن تاريخية المخطوطة ويبقي علي هذا الشخص مهمة أخري تتعلق بالبحث عن المراجع وربطها بالمصادر التي تتحدث عن الأمر والتي عادة ما تبدأ من عصر ابن النديم حتي يومنا هذا ..كما علي الباحث أن يتعامل مع المخطوطة علي أنها نصلها إبعاد زمانية ومكانية كما عليه إتباع منهجية معينة في التحقيق استنادا علي ما وضعه القدامي خاصة فيما يتعلق بعلم الحديث والدراسات الأخري ..
û لنعود إلي واحة تميزك بفنون الخط العربي ،حيث عرف عنك ريادتك في إتباع أساليب مبسطة لتعليم مباديء الخط العربي، فمن أين تستقي تلك المباديء ؟
-الحقيقة أنها نتاج مسيرة طويلة وتعتمد علي مراحل نشوء تطور الخط العربي والتي استقرت أساسا علي محورين أولهما تعلم الكتابة والقراءة بالطريقة الأساسية والمحور الثاني الذي يدخل الجانب الفني وهو الذي يشكل ثروة كبيرة وفي السابق كان هنالك انسجام بين تعلم الكتابة ومن ثم إتقان الخط حيث يصل المتعلم إلي درجة عالية من هذه المهارة الفنية حتي يتوقف عندها أما الخطاطون فمسيرتهم لا تتوقف عند حد ..
û وهل تعتقد أن البحث عن جماليات الخط لاتتوقف عند حد ؟
-بالطبع ففن الخط العربي في تطور مستمر فسابقا كانت مناهج التعلم تخضع لبدائية تتناسب مع ظروفها أما اليوم وفي خضم سرعة العصر الذي نعيشه اليوم فإيقاعات تلك المباديء باتت متغيرة لتواكب الإيقاع الذي يخضع له العصر ..
û وما هي الآلية التي اعتمدتها لتوجيه دفة المتمرنين لتعلم مهارة الخط العربي ؟
-مبكرا حاولت استنباط طرق في تعلم الخط حيث عملت من مطلع الستينات وبالتحديد عام 1962 علي هذا الأمر وبالفعل تهيأت لي طريقة كنت أطبقها علي الدورات أو من خلال دور ومعاهد المعلمين حيث كنت ادرس حينها وأثبتت هذه الطريقة نجاحها فتشكلت لدي مجاميع كبيرة من التلاميذ الذين ساروا علي درب هذه الطريقة واستفادة من حثيثياتها في إدراك ناصية الإبداع فيما يتعلق بالخط العربي ولم تتخصص تلك المجاميع بمدينة الموصل فقط بل حاولت استقطاب اكبر عدد من بذرات التعلم لأنثرها في مناطق مختلفة من أقطار الوطن العربي مرورا ببعض الدول العالمية وقد حصدت ثمار هذه الطريقة من خلال التميز الذي حققه تلاميذي في مسابقات الخط العالمية من خلال ظفرهم بالمراتب الأولي مما أثبتت نجاعة الطرق التي استنبطتها ..
û ومن هم ابرز تلك النخب التي يمكن أن نطلق عليها تلاميذ الخطاط يوسف ذنون ؟
- تأكد لي من خلال خبرتي الحياتية إن كل إنسان يمتلك طاقة فنية غير محدودة قد يستطيع توظيفها إذا تسنت له الظروف أو تبقي رهينة غير متفجرة في بعض الخبرات وعندما أوجدت بعض الطرق السهلة التي تعد مدخل أساسي لتعلم مباديء وإتقان الخط العربي وجدت مثل تلك الطاقات خاصة في ظرف فترة حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن المنصرم اذكر منهم علي نطاق محافظة نينوي وأرجو أن يعذرني من سهوت عن ذكر اسمه ففي الموصل هنالك أياد الحسيني وعلي الراوي وعباس حسين وعباس الطائي وعمار الفخري والخطاطتان فرح وجنة عدنان وباسم ذنون وطالب العزاوي وفي اربيل هنالك احمد عبد الرحمن وزياد المهندس وعلي مستوي عموم العراق اذكر المرحوم عبد الرضا جاسم القرملي إما في الوطن العربي فلي بذرات غرستها في أقطار الأردن واليمن وتونس والمغرب ومصر وسوريا وفي أمريكا وبعض الدول الأوربية ولهذا يصعب علي إحصاء من تتلمذوا لتعلم مباديء الخط العربي ..
û *تشير بعض المصادر إلي حيازتك علي شهادة من الخطاط المعروف حامد الامدي ،هل لك أن تصف لنا هذه الحادثة والأجواء التي تخللتها ؟
- مثلما يعرف الضالعون في فنون الخط إن الإجازة في هذا الفن بمثابة شهادة موقعة من قبل الأستاذ ومثل تلك الشهادات يتم فيها تصديق أحقية حاصلها علي امتلاكه لناصية الإبداع حيث تكتب فيها نماذج من الخطوط وقد كانت دراستي لمباديء الخط في أول الأمر تعتمد الخبرة الذاتية التي سرعان ما زاوجتها مع الخبرة الميدانية وهذا ما تعلمته في مراحل دراستي التي التقيت فيها بمعلمين وأصحاب خبرة نستطيع الإشارة عنهم ألان بأنهم كانوا حينها بمثابة فلاسفة وعلماء عصر وعندما وجدت رغبتي تميل نحو إتقان الخط العربي انكببت لأسلك مسار نهج الخطاطين الكبار من خلال كراريسهم التي تركوها وعندما أردت التحقق من مستواي قصدت تركيا حيث التقيت بأخر عمالقة الخط وهو الذي يحسب علي العهد العثماني إلا وهو الخطاط حامد الامدي »رحمه الله «حيث رأي مستوي خطي منحني الإجازة عن استحقاق وذلك عام 66 وعدت عام 69 حيث منحني إجازة أخري تؤكد تطوري في إتقان الإبداع الخطي وفي مجال خطوط أخري ضممتها ومن خلال طريقتي في المزاوجة بين الخط المستقي من بطون المخطوطات أو ما يندرج ضمن أصل المستحدث حيث تمكنت من استحداث بعض الخطوط أو التوصل لطرق جديدة عن طريق دراسات تتسم بالجدية والابتكار ..

احمد العمري
2008-06-21, 10:50 AM
û إذا مما تقدم مررت بالكثير من مراحل الخط حتي وصلت إلي مستويات عليا ؟
-لابد لكل راغب عندما تستهويه مهنة أو حرفة أن يسبر أغوارها أو يمنحها جهد اكبر وهذا ما قادني خلال تلك المراحل إلي التوصل إلي نظريات جديدة تعتمد أصل الخط العربي ونشأته وقد نشرت لي مجلات محكمة بعض من الأبحاث التي تدور في هذا الفلك أو ما شاركت من خلاله في العديد من الندوات والمؤتمرات التي تستقطب هذا الشأن ومن خلال هذا الباب استطعت الدخول إلي فرع أخر يهتم بالآثار والمخطوطات والفنون الإسلامية ومنها العمارة علي وجه الخصوص حيث تمكنت من إماطة اللثام عن بعض المجاهيل فيما يختص بأمور تاريخية وأثرية وفنية ومعمارية وحاليا أنا بصدد إبراز أمور أخري استطعت الكشف عنها وهي تعد مفاجأة في مراحل نشأة الخط العربي وتطوره ..
û وما حكايتك مع العمارة والبحوث الغزيرة التي استقيتها من هذا المجال ؟
-استثمرت فرصة العطلة الصيفية في إن اعمل بناءا حيث تدرجت من مجرد عامل إلي صاحب خبرة وخاصة في مدينة الموصل لما تمتلكه هذه المدينة من شهرة في مجال المعمار لما خرجته من كوادر ومعماريون تركوا بصماتهم علي عمارات وأبنية معروفة ولم يقتصر هذا الأمر علي عصر معين فمنذ العهد الآشوري ومعماريو نينوي تشهد لهم صفحات التاريخ أما التاريخ المعاصر فيسجل تميزا لبعض تلك الأسماء اذكر منهم عمالقة البنائين مثل سعيد الجمال وحنا الأسود ورشاد ألبنا وهو سليل عائلة اشتهرت في هذا المجال وهذه المعلومات التي شهدتها عن طريقة المتابعة الميدانية استفدت منها في بحوث اختصت العمارة الإسلامية بمختلف معالمها وزاوجتها ما هو مأخوذ أو استفيد منها علي واقع العمارة الحديثة أما فيما يتعلق بالمقارنة بين الخط والعمارة فارتباطهم وثيق الصلة خاصة أذا وجدنا أن المسيرة واحدة في تطور هذه الفنون..
û وماذا قدمت في مجال العمارة ومادار من حولها من شجون ؟
-استطعت من الخبرة التي استقيتها في هذا المجال أن أقدم بعض التصاميم فيما يخص بعمارة المساجد وقدمت لي استشارات من قبل بعض الجهات فيما يختص ببناء مساجد أخري أو العمائر الأخري من مدنية وسكنية ولم تقتصر رحلتي في عمائر الموصل بل امتدت لتشمل العاصمة حيث قدمت تصورات للعمارة الإسلامية للمنارة الموجودة حاليا بسوق الغزل ..
û*لم تكتف بالعمائر والمساجد بل شمل اهتمامك بالأبنية والعمارة مايختص بالكنائس والأديرة فماذا عنه ؟
-من خلال النهضة الفنية التي شهدتها الموصل والتي استطاعت إثارتي للتنقيب عن أصلها وفنونها وجدت إن النماذج المسيحية هي الأخري كفيلة بإماطة اللثام عن إسرار ديمومتها وبقاءها في مواجهة الزمن والأعداء فقمت بناءا علي الواقع المتولد بالتحقيق والدراسة المعمقة لبعض الأديرة اذكر منها دير مارمتي وديرماربهنام من خلال الخطوط التي وجدتها في هذين الموقعين والمواقع الأخري مثل دير مار ميخائيل ودير السيدة في القوش ودير الربان هرمزد وكنيسة مار احودامة وكنيسة مار اشعيا وقد تولدت لي الكثير من الأمور التاريخية القيمة والمعمقة في مجال التراث والآثار ..
û ماذا بشان المهرجانات التي حضرتها ، هل هي احتفالية الطابع أم أنها تسعي للتطوير والارتقاء بفنون الخط العربي ؟
- كان للمهرجان الأول الذي أقيم في بغداد عام 88اصداء واسعة وهو الشرارة الأولي التي استقطبت الدول للسعي وراء إتاحة الفرصة للخطاطين بغية الالتقاء في مهرجانات أو ندوات آخر من اجل البحث والسعي وراء التطور ومنذ ذلك العام وجدت تلك النظرة خاصة في المغرب عندما حضرت عام 90 المهرجان ألمغاربي الأول فهو كان فرصة طيبة للاحتكاك وتبادل الخبرات بين خطاطي الوطن العربي أو المهتمين بالزخرفة الإسلامية وهنالك فارق بالطبع بين النسخة الأولي التي جرت في العام المذكور ونسخة المهرجان الأخيرة التي أقيمت في كانون الأول من العام الماضي فالمهرجانات التي ترتبط بالخط والفنون الإبداعية الأخري تعد منطلق إبداعي ورافد مهم لمسيرة اجتازها الخط العربي خاصة ونحن نلمس نشاطا مهما لهذا الفن في مختلف الدول العربية والإسلامية ولربما امتد هذا النشاط في بعض الدول الأوربية فمنذ أوائل الثمانينات كان حركة الإبداع الخطي تتفجر في لندن عبر بعض المراكز الثقافية كما أن بعض تلك الندوات تصاحبها ورش عمل للتأكيد علي التطور ..
û ذكرت ان التأثير الخطي امتد إلي أوربا فماذا عن بعض علامات هذا التأثير ؟
-في فرنسا وبالتحديد عام 89 أقيم معرض نوعي أطلق عليه »سحرة الأرض « وضم بين أروقته مشاركات لأكثر من »100«فنان من مختلف دول العالم ومميزون في مجالات التشكيل والرسم والخط والفنون التطبيقية وكنت احد المدعوين للمشاركة بهذا المهرجان ..
û *وسط هذه الهجمة الحاسوبية علي مجالات مهمة للخط العربي هل تري أن هذا الفن في دائرة الخطر ؟
-الخط العربي لايمكن أن يحجم ولا يهمش وهذه هي النقطة الأولي أما النقطة الثانية فالاختراعات المادية لايمكن أن تتفوق بأي حال علي مجالات الإبداع فالحاسوب برأيي الشخصي هو مجرد أداة تخدم مجالات الفنون وما هذه الهجمة التي ذكرتها إلا ذات محدودية تتعلق بالفنون التجارية أو الإعلانات وما يزيدنا سرورا أن ملتقيات الخط تزداد والاهتمام يتشعب من خلال ندوات علمية ومعارض ومسابقات وفي مختلف الأقطار والدول فهناك نهضة نجدها في الإمارات وفي الشارقة تحديدا وفي دول المغرب العربي فضلا عن صرح مصر الثقافي والحضاري الممثل بمكتبة الإسكندرية كما اذكر أن هنالك نشاطا لايقل عن تلك الدول المذكورة ظهر في تركيا وإيران وباكستان والهند عبر جمعيات متخصصة وتنضوي بإطار تقاليد رصينة وفي اتجاه مواز لذلك بدا الغرب بالتفكير جديا في استقطاب إشعاع هذا الفن الإبداعي فمثلا في المملكة المتحدة هنالك معهد متخصص بالخط العربي تحت عنوان معهد الأمير تشارلز وهنالك في تركيا جامعة معمار سنان وجامعة مرمرة اللتان تهتمان بشكل لانظير له بالخط وفنونه الأخري المرتبطة به كالزخرفة كما تحمل لواء هذا الفن كلية الفنون الإسلامية في الأردن حيث تخرج كفاءات مشهود لها بالكفاءة ..
û وماذا عن المعطيات التي قدمتها مثل هذه الصروح التي ذكرتها ؟
-أثمرت خبرات المئات من الكوادر والأكاديميين الذين يهتمون في هذا الجاني وينضوون تحت خيمات هذه الصروح عن العديد من المعطيات خاصة في إعادة بعض المخطوطات لطابعها الأصلي قبل أن تمتد إليها آفة الزمن وتتلفها وعلي سبيل المثال ماطبع في جامعات فرنسية أو سويسرية من الأعداد الكبيرة من مصحف ابن البواب المؤرخ »سنة391هـ-1000م«كما قامت تركيا بجهود مثمرة من طبع المصحف المنسوب للخليفة عثمان بن عفان »رض« وطبعا الكثير من تلك المخطوطات القيمة والتاريخية ..
û *تناهي إلي سمعي سعيك في اجتراح نوع جديد من خطوط الكومبيوتر فماذا بشأنه ؟
- طلب مني إن ابحث عن نمط جديد لخطوط الحاسوب وبالفعل مررت بالكثير من المراحل لاجتراح نوع مغاير للأنماط التي بدأت تقليدية في الحاسوب وحتي أضحت مقلدة بشكل يقتل روحية الإبداع فيها لذلك ارتبطت الدقة بالنوع الذي زودت به تلك الجهات واعتمدتها كخطوط خاصة للمصحف الالكتروني وبرأي الكثيرين اعتبروا أن هذا الخط هو من أجمل الخطوط التي شهدتها التقنية الالكترونية ..
û *قريبا سيصدر لك ثلاثة كتب في مجالات متنوعة ،هل تمنحنا قراءة مبسطة عما تحمل صفحات الكتب الثلاثة ؟
-الكتاب الأول يحمل عنوان »فن الخط العربي ،نشأة وتطورا « والثاني بعنوان »تعليم الخط العربي والكتابة الاعتيادية حيث يحوي قسمان الأول يختص بالتدريب النظري لتعلم الخط العربي فيما يتمحور القسم الثاني بالجانب العملي من التدريب أما الثالث فهو كتاب تحقيق لشرح قصيدة ابن البواب لابن البصيص والكتب الثلاثة تصدر عن دار النوادر للنشر في دمشق ..

Azzaman International Newspaper - Issue 3019 - Date 12/6/2008

جريدة »الزمان« الدولية - العدد 3019 - التاريخ 12/6/2008

قاسم الخفاجي
2008-06-21, 11:49 AM
الف شكر لكم اخي الاستاذ احمد العمري

على هذا الحوار الرائع مع الخطاط الكبير يوسف ذنون

محمود رجب جعفر
2008-06-21, 01:22 PM
ألف شكر أستاذ أحمد على هذا الحوار المفيد
وبارك الله فيك وفى الأستاذ يوسف ذنون

jawdat
2008-12-18, 02:03 PM
بارك الله بك ياأخ أحمد على نشر هذا اللقــاء مع الأسـتاذ الكبير يوسف ذنون أطال الله في عمره وجعله ذخـرا لنا

بيومى ابوزيد
2009-11-21, 07:49 PM
بيومىابوزيد

خليل الكوفحي
2010-06-30, 12:22 AM
الاستاذ يوسف ذنون معلم الاجيال ...........كل التقدير والاحترام ومهما كتب عنه لا نوفيه حقه فهو مدرسة

احمد العبيدي
2010-06-30, 03:22 AM
شكرا ابو شهاب على الموضوع

kharbouchi
2010-06-30, 03:21 PM
الاستاذ يوسف ذنون معلم الاجيال ...........كل التقدير والاحترام ومهما كتب عنه لا نوفيه حقه فهو مدرسة

احمد عطية زينة
2010-07-05, 08:42 AM
كل التحية للاستاذ الكبير يوسف ذا النون شكرا استاذ احمد على هذه المشاركة

مراد فياله
2010-09-17, 03:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم نعم اساتدتي الكرام ..فالاستاد يوسف دنون اطال الله عمره ..قامة شامخة ...
وهده صورة اخدتها له اثناء المهرجان الدولي الاخير بالجزائر
الاعضاء المسجلين فقط يستطيعون مشاهدة الروابط

خليل الكوفحي
2010-09-17, 03:27 PM
ما اروعك استاذ يوسف

نبيل الحريثى
2010-09-17, 05:10 PM
بارك اللة فيك استاد على الجهد والحمد للة الدى ارجع الاستاد ابو عصام الى الوطن بعد غربة طالت كثير ا

مشرق
2010-09-17, 05:14 PM
بارك الله بك وجزاك الله خيرااا

فلاح الحميري
2012-04-04, 06:22 PM
جزاك الله خيرا استاذ احمد على هذا الحوار المستفيض مع الخطاط الاستاذ الكبير يوسف ذنون الذي يعد بحق احد اعلام المحققين في هذا الفن الاصيل .